جيمز فور أبك » الأخبار » 10 ألعاب «بقاء» تستحق اهتمامك في 2022 وما بعدها | Top 10

10 ألعاب «بقاء» تستحق اهتمامك في 2022 وما بعدها | Top 10

LG plans to release sliding doors with OLED displays

كل من يحب لعب ألعاب البقاء يمكنهم الحصول على العديد من الألعاب التي ستتوفر هذا العام، فالألعاب التي تم طرحها الفعل لا تمتع اللاعبين بسبب عدم قدرتها على إتقان التصويب وتعاقب الأدوار، ولهذا ألعاب البقاء الجديدة ستتمكن من إضفاء مغامرات مميزة للاعبين في مجال التصويب بالرغم من الميزانية المحدودة الخاصة بتلك الألعاب.

Sons of the Forest

أول لعبة بقاء يمكنك تجربتها هي Sons of the Forest التي يذكر لك أحداثها موقع جيمز فور أبك، فتلك اللعبة تمتاز بقدرتها على جعلك تتفاعل مع عناصرها بكل حواسك، فقام استديو Endnight Games بإصدار الجزء الأول من لعبة The Forest قبل أربع سنوات وكانت لعبة ذات تجربة مشوقة.

جمعت اللعبة القديمة بين خاصية الرعب والخوف وآليات البقاء على قيد الحياة وسط بيئة عدائية وقاسية وباردة.

الجزء الثاني من اللعبة تم الإعلام عنه منذ فترة قصيرة، ومنذ أن تم الإعلان عن الجزء لم يتم طرح أية تحديثات أو معلومات عن اللعبة من طرف الاستديو المشرف على طرحها، ولهذا تحظى اللعبة بترقب كبير من محبين اللعبة الذين يبلغ عددهم الملايين.

كان في البداية موعد عرض اللعبة في شهر مايو، ولكنه تأجل لشهر أكتوبر، ولهذا أصيب العديد من محبي اللعبة بالإحباط.

The Day Before

يمكن لمحبي ألعاب البقاء الحصول على لعبة The Day Before التي تدور أحداثها في أمريكا حيث ينتشر في كل مدن الولايات المتحدة وباء مميت، ودورك في اللعبة يتمثل حول القتال مع البشر من أجل البقاء على قيد الحياة، فلن يكون لدورك قتال الزومبي المتحولين بسبب الوباء فقط، بل يجب قتال البشر للحصول على الموارد.

يجب عليك أن تنجو مهما كلف الأمر، ولهذا يجب عليك أن تبحث عن الموارد من أطعمة وملابس وأسلحة في السيارات المهجورة وفي المباني وناطحات السحاب مع ضرورة الحرص من كائنات الزومبي التي تجوب الشوارع.

تم تصنيف تلك اللعبة باعتبارها لعبة عالم مفتوح، فمن المفترض أن تتواجه مع الزومبي والبشر الناجون للحصول على الموارد التي تضمن لك البقاء على قيد الحياة، وستقدم تلك اللعبة للاعبين منافسات PvP وPvE ليتمكن اللاعبون من خلالها من مواجهة بعضهم البعض بشكل واقعي.

تشبه تلك اللعبة لعبة The Division، ومن المفترض أن تتوفر على كافة أجهزة البلايستيشن في 22 يونيو، وكذلك يفترض أن تتوفر على إكسبوكس وPC.

Interastra

محبي ألعاب البقاء الخيالية التي تجمع بين الرعب والخيال العلمي عليهم تجربة تلك اللعبة التي يتم العمل عليها بواسطة استوديو T-Bull، وبالرغم من معاناة الاستديو من ميزانية التطوير المحدودة إلا أنه يعمل على تدعيم اللعبة بالكثير من الأحداث المشوقة والمثيرة للاهتمام.

توفر اللعبة للاعبين نظام كوكبي ليستكشفه اللاعبين، ويجب أن يحل اللاعبين الكثير من الألغاز ليصلوا للنهاية، وكذلك تعرض اللعبة الكثير من المشاهد المتنوعة والاستكشافات الفضائية التي يمتزج معها عنصر البقاء على قيد الحياة.

يجب أن تحرص على النجاة في تلك اللعبة عن طريق مراقبة وظائفك الحيوية، بالإضافة إلى ضرورة الاعتناء بالمركبة الفضائية والحفاظ عليها من الدمار.

Derelicts

محبي مغامرات الفضاء الخارجي يمكنهم تجربة تلك اللعبة المنتظرة والتي تجمع بين عنصر الفضاء الخارجي والبقاء على قيد الحياة، فتدور أحداث اللعبة في المستقبل البعيد حيث يصاب كوكب الأرض بالعفن نتيجة للتسمم الإشعاعي الذي أصاب الكوكب.

التسمم الإشعاعي قادم من آلة غامضة تتواجد على سطح الأرض من فترة طويلة، ولهذا ينتقل البشر للإقامة في المحطات الفضائية، وذات مرة تتحطم واحدة من السفن الفضائية التي تقيم عليها وتنزل على كوكب الأرض.

يجب على اللاعبين محاولة البقاء على قيد الحياة على كوكب الأرض المسمم، فيجب أن يبدأ اللاعبون في بناء القواعد، بالإضافة للبحث عن الأغذية الصالحة للاستهلاك الآدمي، وكذلك يجب على اللاعبين البحث عن العناصر المهمة اللازمة لبقائهم على قيد الحياة.

كما يجب على اللاعبين تحدي الطقس الممتلئ بالسموم، بالإضافة لقتال الوحوش المتحولة، وبهذا تكون حصلت على مغامرة رائعة.

إقرأ أيضًا:

دليل Elden Ring: شرح قصة اللعبة وعالمها بالتفصيل

Nightingale

أثناء سيرك في طريق العودة لتتمكن من إنقاذ ما تبقى من الإنسانية تخوض رحلة مليئة بالمغامرات والمخاطر والاكتشافات التي تجعل اللاعبين يرغبون بلعب اللعبة بدون توقف، فتضع اللعبة اللاعبين في مكان ليتقاتلوا مع بعضهم البعض في بعض العوالم الغامضة المليئة بالمخاطر لكي يتمكنوا من البقاء على قيد الحياة.

تحتوي تلك اللعبة على الكثير من المميزات، فمن ضمن تلك المميزات التصميمات الرائعة التي تم أخذ فكرتها من العصر الفيكتوري، وكذلك سيتمكن اللاعبين من صياغة العناصر والبناء والاستكشاف.

كما يمكن للاعبين اللعب بشكل تعاوني ليبقوا على قيد الحياة، ويمكنك الحصول على نسخة الوصول المبكر من تلك اللعبة لتلعبها مع أصدقائك.

Frostpunk 2

تجري أحداث تلك اللعبة بعد ثلاثين عامًا حيث تستكمل بقية الأحداث التي انتهت بها اللعبة في الجزء الأول، فتصيب الأرض عاصفة ثلجية مدمرة، فيصبح الكوكب بأكمله باردًا وقاسي المناخ وغير مهيأ للعيش فيه، ولهذا انتقلت البشرية لمصدر طاقة جديد، فبدلاً من استخدام الفحم تم استخدام النفط.

يكون دور كل لاعب في اللعبة هو قائد يعاني من قلة الموارد، ولهذا عليك ان تبحث في هذه الأرض الواسعة عن الغذاء والموارد اللازمة لتبقى على قيد الحياة، فبعد انتهاء عصر الفحم وابتداء عصر النفط عليك أن تبحث عن الأراضي التي تحتوي على النفط لتستخرجه وتنقذ البشرية.

لن يحصل اللاعبون على الأراضي بتلك السهولة لأن الآخرين يريدون الحصول على النفط لأنفسهم ليبقوا على قيد الحياة، ولهذا سيواجه اللاعبين الكثير من المحن والعقبات والنزاعات مع بعض الأطراف الأخرى، وبالتالي يجب عليك النجاة بأية وسيلة ممكنة.

Winter Survival Simulator

دور اللاعبين في تلك اللعبة هو الوصول لبر الأمان وسط أجواء ومغامرات شاقة، فتخوض في اللعبة رحلة شاقة، وتقابل في طريقك الكثير من المناظر الطبيعية والأطلال والعديد من التحديات.

يجب عليك في اللعبة البحث عن موارد تكفيك للنجاة، ويجب أن تحصل على مأوى يحميك من الحيوانات البرية والرياح، ومع التقدم في مراحل اللعبة تستكشف الكثير من العناصر التي يمكنك التفاعل معها لتحصل على مزيد من المغامرات.

Project Castaway

تنتقل في تلك اللعبة إلى جزيرة من جزر المحيط الهادئ والتي تمتاز بجوها المشمس والاستوائي، ويجب عليك أن تبقى على قيد الحياة في تلك الجزر، وذلك من خلال المشاركة مع الآخرين في بناء القواعد والملاجئ للاحتماء بها.

كما يجب على اللاعبين الحصول على الأسلحة ليحموا بها أنفسهم والعثور على الطعام والماء النظيف، ويمكن للاعبين الإبحار والذهاب للجزر المجاورة لتستكشف العناصر التي يمكنها مساعدتك في النجاة، كما يجب عليك التعامل مع الحيوانات البرية والطقس والكثير من التحديات المشوقة.

من المفترض أن يتم طرح اللعبة  بنسخة الوصول المبكر في أقرب وقت ممكن، وستظل اللعبة في مرحلة التجريب والاختبار لمدة عامين، وبعدها يتم إطلاق النسخة النهائية من اللعبة بعد معرفة آراء اللاعبين فيها.

Dysterra

أحداث تلك اللعبة المميزة تدور على كوكب الأرض الذي يعاني من أنه على وشك الدمار والخراب، فيجب عليك أن تبني قواعد وملاجئ للاحتماء بها، ولهذا تمع تلك اللعبة بين آليات البقاء على قيد الحياة والبناء على حد سواء.

تواجه في تلك اللعبة الكثير من الأشخاص الذين يقاتلوك، ولهذا عليك مواجهتهم من منظور الشخص الأول لتضمن قتلهم بواسطة الكثير من الأسلحة المستقبلية الحديثة، فنظرًا لأن أحداث اللعبة تتم في المستقبل ستحصل على أسلحة مستقبلية جديدة لتقاتل بها أعدائك لتضمن البقاء على قيد الحياة.

لا يمكن الوصول لتلك اللعبة من خلال ميزة الوصول المبكر التي تمتاز بها الألعاب الأخرى، فلا يعرف أحد هل سيتم توفير نسخة تجريبية من هذه اللعبة أم لا؟ ولهذا تستغرق اللعبة وقتًا طويلاً قبل إطلاقها بشكل رسمي.

Occupy Mars The Game

عاشقي ألعاب الفضاء الخارجي يمكنهم تجربة تلك اللعبة التي تسمح لهم بالبقاء على كوكب المريخ مع إمكانية إنشاء مستعمرات هناك والدخول في منازعات لحماية تلك المستعمرات لتضمن النجاة.

توفر اللعبة للاعبين آليات لعب ذات تقنيات عالية جدًا، وينبغي على اللاعبين الاستفادة من العناصر الموجودة في اللعبة ليبقوا من خلالها على قيد الحياة، فيجب عليك بناء قاعدتك وتحديثها باستمرار.

كما يجب عليك استكشاف مناطق جديدة وإجراء عمليات التعدين، وكذلك يجب أن تستخرج المياه الصالحة وتوليد الأكسجين الكافي للعيش، وينبغي عليك أيضًا زراعة المحاصيل وإصلاح الأجزاء الهالكة في مركبتك الفضائية.

شارك مع اصدقائك

التعليقات 0 أضف تعليق
    لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن الشخص الذي يضيف التعليق الأول!
إضافة تعليق