جيمز فور أبك » الأخبار » شخصيات أو كائنات تلعب دوراً محورياً في قصة Elden Ring | ثقافة الألعاب

شخصيات أو كائنات تلعب دوراً محورياً في قصة Elden Ring | ثقافة الألعاب

LG plans to release sliding doors with OLED displays

القائد Godfrey يلعب دور محوري في الجزء الجديد من لعبة Elden Ring، كما يلعب أبنائه أدوار بارزة في اللعبة حيث تقوم معظم أحداث اللعبة على قصصهم، ولهذا تم تخصيص الجزء الثاني للتحدث عن شخصية القائد وأبنائه لاستعراض أدوارهم البارزة.

Godfrey

دوراً محورياً في قصة Elden Ring

ماريكا قررت أن تتزوج من بطل اللعبة في الجزء الثاني منها وهو الملك والقائد Godfrey، والسبب الذي دفع ماريكا من الزواج به والذي يستعرضه موقع جيمز فور أبك هو أن القائد يملك قوة كبيرة وشهرة واسعة في مجال المعارك والحروب.

زواج الملك من ماريكا حصل على مباركة القوة المطلقة، وذلك لأن القوة المطلقة أرادت منه محاربة وقتال الأعداء العمالقة والتخلص منهم تمامًا في منطقةMountaintops of the Giants والتي تقع بالقرب من مدينة Lyndell العاصمة.

هؤلاء العمالقة الأشرار الذين يجب أن يتخلص منهم الملك يعبدون إله عدو للإرادة العظمى، وكانوا أيضًا يهددون بحرق Erdtree، كما كانوا يشكلون تهديد بالغ على الملك حيث كانوا يسعون للسيطرة على الإرادة العظمى، ولهذا ينبغي أن يضع لهم الملك حدًا لأفعالهم.

واجه الملك بالفعل الحرب ضد الأشرار العمالقة وواجه سيد العاصفة بمفرده، واستطاع جودفري قتال جميع خصومه، وبعد أن انتهى من القتال قل الشغف لديه ولم يعد يريد الاستمرار بالقتال بسبب عدم وجود حافز يدفعه للقتال.

ماريكا زوجة الملك تسعى للتمرد على الإرادة العظمى، ولهذا تخطط لأن تقضي عليه باستخدام زوجها الملك جودفري لأنه يمتاز بأنه قاد قوي ويستطيع هزيمة الأقوياء، ولكن عدم استمرار الملك في القتال أغضب ماريكا كثيرًا لأنه بهذا التصرف يقضي على خططها في التمرد.

قررت ماريكا حرمان زوجها القائد وجيوشه من النعمة الذهبية بسبب رفضه القتال، وأصبحوا   tarnished، ووضعت ماريكا شروطها لإعادة النعمة إليهم، فاشترطت على الملك أن يخوضوا حرب قوية خارج البلاد مع شرط أن يموتوا ليتم إحيائهم مرة أخرى ويحصلوا على لقب الدن لورد.

بالفعل قام الملك بتنفيذ شروط زوجته، فذهب إلى إحدى المعارك وقتل في أراضي Forbidden Lands، وبعد انتهاء الحرب تم إعادة إحياؤه، وتلك الأحداث هي التي تحدث مع اللاعبين في بداية اللعبة حيث يدخل اللاعبون في المعارك مثل جودفري، ويجب على اللاعبين الفوز بلقب الدن لورد في النهاية.

الملكة ماريكا أنجبت للملك جودفري ثلاث أبناء شرعيين وهم Godwyn the Golden وMorgott the Omen King وكذلك Mohg Lord of Blood، ويظن العديد من اللاعبين أن Godrick the Golden ابن جود فري، ولكن هذا ليس صحيح، فهو مجرد سليل للعائلة وليس أحد أبنائه.

Godwyn the Golden

دوراً محورياً في قصة Elden Ring

تم قتل ابن الملكة ماريكا والملك جودفري على يد بعض القتلة المأجورين الذين جاؤوا من المدينة الأبدية، وتمت عملية القتل في حدث يعرف باسم ليلة السكاكين السوداء أوNight of the Black Knives، وتم القتل بعد أن شاركت راني القتلة بشظية حصلت عليها منRune of Death التي يمتلكها Maliketh.

روح Godwyn هي فقط التي قتلت في تلك الليلة، ولكن جسده بقى وتم تحوله إلىPrince of Death، وأصبح زعماء الظلام يمتلكون جسده المتحول، وزعماء الظلام يمكنك مقابلتهم خلال أحداث اللعبة.

كما تعرض جسد راني للقتل ولكن روحها بقت على قيد الحياة، ولهذا سكنت روحها إحدى الدمى، وذكر Sorcerer Rogier معلومات هامة بخصوص مقتل ابن الملكة ماريكا، فكان موته هو الحدث الأبرز الذي دفع الملكة لاتخاذ قرار تدمير القوى العظمى عن طريق تحطيم خاتم الدن، وذلك التصرف أغضب الإرادة العظمى.

Godrick the Grafted

دوراً محورياً في قصة Elden Ring

سليل العائلة استغل قرابته من الملك وأنه يتشارك معه في دم واحد وطلب من الملك أن يترك له حكم قلعة Stormveil، فأخبر الملك أنه يريد أن ينصب نفسه حاكمًا عليها بالرغم من أنه غير مؤهل لذلك.

يمكنك رؤية هذا السليل في أحداث اللعبة، فعندما يقتل أحد أعدائه يقول للملك بكل فخر هل رأيت ذلك يا جودفري العظيم؟.

بالفعل تمكن Godrick من حكم القلعة، ولكن لم يكون له أي دور أو تأثير في الحرب التي قامت بين أنصاف الآلهة والتي تسمى حرب التحطيم، فيصفه العديد من الناس بأنه رجل ضعيف أو مجرد شخص ضئيل الحجم ولا يمتلك أية قوة مؤثرة أو فعلية بأي شكل من الأشكال.

القوة والجبروت التي يملكها Godrick تأتي من سماحه بتوصيل أطراف الآخرين بجسده، فكان هذا الفتى معروف بأنه جبان، وشاع ذلك عنه في حرب التحطيم حيث أنه تنكر في زي امرأة حتى يستطيع الهرب من مواجهة رادان.

قرر جودريك فرض قوته وسلطته على سكان القلعة ليخاف منه الجميع، فعمل على ارتكاب أفظع أنواع الجرائم حيث أمر بقطع أطراف المشوهين وبعض الأصحاء الآخرين حتى يتمكن من لصقها بجسده، ولهذا كان سكان القلعة يكرهونه ويخشونه بسبب فظاعته ووحشيته.

عانى هذا الفتى من هزيمة ساحقة ومذلة لازمته طوال حياته ضد مالينيا، وعمل حينها على التوسل لمالينيا لترحمه، وبعد حصوله على شظية من شظايا ادلن رينج أصيب بحالة من الجنون حيث أراد أن يقوي من نفسه ليعود للصدارة مجددًا، فعمل على تقطيع أطراف الأشخاص لكي يلصقها بجسده ويصبح أكثر قوة وصلابة.

إقرأ أيضًا:

دليل Elden Ring: ما هي أفضل أسلحة الـ Greatswords باللعبة؟

Morgott, The Omen King

دوراً محورياً في قصة Elden Ring

مورجوت ابن الملك يعاني من لعنة لازمته منذ الصغر هو وتوأمه موج، فقد ولدا بشكل مشوه لأنهم من فصيل Omens، ولهذا يظهر على أجسادهما شكل قرون بمناطق متفرقة من الجسد، وهذا الفصيل الذي يسمى Omens كان يتم تقييدهم في العاصمة Lyndell في مكان بالأسفل لا يصله أحد.

كان يتم تقييد هذا الفصيل باستخدام سلاسل كبيرة لضمان عدم نشر هذا الوباء والعدوى إلى الشر، ومع بدء حرب التحطيم استطاع التوأمان الخروج من المنطقة التي كانا يتواجدان فيها وهي منطقة Sewers، وكلاً منهما أخذ طريق مختلف.

كان هذا الفتى يحب أمه كثيرًا على عكس باقي أخوته، وكان وفيًا للملكة ماريكا والدته كثيرًا، فقرر الفتى تكريس حياته لحماية عرش أمه الموجود في العاصمة، وبالفعل تمكن الفتى من حماية العرش تحت مسمى بلورد العاصمة لانديل.

نظرًا لأن الفتى كان يعلم بأن جودريك ضعيف وجبان لا يستطيع حماية قلعة stormville،  فقرر أن يواجهه عن طريق تقسيم جسده إلى نصفين، فيتم إرسال نصف من النصفين إلى القلعة ليواجه جودريك لكي يحمي المشوهين.

Mohg و Formless Mother

دوراً محورياً في قصة Elden Ring

تعتبر Formless Mother إحدى الآلهة الخارجية، وتلك الإلهة تحاول بأقصى جهدها بأن تتدخل في شئون الأراضي الوسطى، وتمتلك تلك الإلهة مصدر شعوذة الدم، وتعمل تلك الإلهة على خدمة Mohg الذي يرغب في أن يبسط نفوذه على منطقة الأراضي الوسطى.

يسعى موج ابن ماريكا والملك جودفري لجلب تلك الإلهة Formless Mother إلى الأراضي الوسطى لتساعده في بسط نفوذه عليها، ولهذا قرر موج أن يكون السيد الجديد لسلالة Mohgwyn لأنه ليس Empyrean.

لكي يتمكن موج من أن يصبح السيد الجديد لسلالة Mohgwyn قام باختطاف ميكيلا لكي يتمكن من ترقيه ليصبح إله، واستطاع اختطافه بواسطة قدرات Formless Mother، فلكي يتمكن موج من أن يصبح حاكم على الأراضي الوسطى يجب أن يكون Empyrean بمعنى أن يكون مولودًا من إله واحد.

يجب أيضًا أن يمتلك موج ظلاً لكي يتمكن من أن يصبح سيد على الأراضي الوسطى، ولهذا قام بجعل ميلينيا ظله، وكذلك يجب أن يكون لموج رفيق أو زوج ليحكم الأراضي الوسطى، ولهذا جعل موج Miquella رفيقه بمساعدة The Formless Mother.

يبدأ اللاعبون اللعب بينما تكون شخصيته مازالت مشوهة، وحينها يكون ميكيلا تحت سيطرته، وتتطور شخصية موج مع الأحداث.

Nepheli Loux

دوراً محورياً في قصة Elden Ring

تعتبر Nepheli Loux هي ابنة الملك جودفري، فتبناها الملك بعد نفيه إلى الفوربيدن لاندز، وخلال أحداث اللعبة تتوجه تلك الفتاة إلى مقر قلعة Stormville لتتمكن من قتل جودريك، فإذا استطاعت أن تقتله وأتممت مهام نيفلي المكلفة بها ستتمكن من أن تصبح حاكمة على القلعة.

أرادت الفتاة أن تصبح حاكمة على القلعة باعتبارها ابنة الملك، فلا يمكن لجودريك أن يصبح الحاكم عليها باعتبار أنه ليس من دم الملك، ولهذا تسعى دائمًا إلى وضع خطة محكمة تمكنها من قتله لكي تتمكن من أن تصبح حاكمة على القلعة بشكل أبدي.

المعلومات التي تم عرضها عن الملك وزوجته وأبنائه وسليل العائلة تم تجميعها بالاعتماد على الحوارات التي أجرتها الشخصيات ووصف العناصر الموجودة، وتوجد العديد من النظريات التي تحمل تفسيرات كثيرة لدور كل شخصية، فقد تكون بعض المعلومات غير دقيقة تمامًا.

من أهم مميزات ألعاب FromSoftware هي أنها تعتمد في أحداثها على تفسيرات ونظريات اللاعبين التي يلاحظوها من الأحداث، ولهذا يكون لكل لاعب نظرية أو تفسير مختلف لكل شخصية من الشخصيات والعناصر وفقًا لآرائه وطريقة لعبه في اللعبة.

شارك مع اصدقائك

التعليقات 0 أضف تعليق
    لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن الشخص الذي يضيف التعليق الأول!
إضافة تعليق